عنوان الكتاب: أنوار رمضان

عليه الصلاة والسلام: ما النُّوْران يا ربِّ؟ فقال الله تعالى: «نورُ رمَضان، ونورُ القُرآنِ»، فقال موسى عليه الصلاة والسلام: وما الظُّلمَتان يا ربِّ؟ قال الله تعالى: «ظُلْمَةُ القَبْر، وظُلمَةُ يومِ القِيامَة»[1].

الصيام والقرآن يشفعان

يقول سيدُ الْخَلْق، حبيبُ الله، محمد صلّى الله تعالى عليه وآله وسلّم: «الصِّيَامُ والقرآنُ يَشْفَعان للعَبد يومَ القِيامَة، يقول الصيامُ: أيْ ربِّ مَنَعْتُه الطَّعَامَ والشَّهَوات بالنَّهَار فشَفِّعْنـي فيه ويقول القرآنُ: مَنَعْتُه النومَ بالليل، فشَفِّعْنِـي فيه، قال: فيُشَفَّعان»[2].


 



[1]ذكره عثمان بن حسن الشاكر ت١٢٤١هـ في "درّة الناصحين"، صـ٩.

[2] ذكره أحمد بن حنبل في "مسنده"، ٢/٥٨٦، ٦٦٣٧، والخطيب التبريزي ت٧٤١هـ في "مشكاة المصابيح"، كتاب الصيام، ١/٣٧٢، ١٩٦٣.




إنتقل إلى

عدد الصفحات

40