عنوان الكتاب: أنوار رمضان

 

وأَمَّا الثَّانِيَةُ: فإِنَّ خُلُوْفَ أَفْوَاهِهِمْ، حِيْنَ يُمْسُوْنَ، أَطْيَبُ عِنْدَ اللهِ، من رِيْحِ الْمِسْكِ.

وأَمَّا الثَّالِثَةُ: فإنّ الْمَلاَئِكَةَ تَسْتَغْفِرُ لَهُمْ فِي كُلِّ يَومٍ ولَيْلَةٍ.

وأَمَّا الرَّابِعَةُ: فإِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ يَأْمُرُ جَنَّتَهُ، فيَقُوْلُ لَهَا: اسْتَعِدِّيْ وتَزَيَّنِّيْ لِعِبَادِيْ أَوْشَكُوْا أَنْ يَسْتَرِيْحُوا مِن تَعَبِ الدُّنْيَا إلى دَارِي وكَرَامَتِي.

وأَمَّا الْخَامِسَةُ: فإِنَّه إذا كَانَ آخِرُ لَيْلَةٍ، غَفَرَ الله لهم جَمِيْعًا».

فقال رَجُلٌ من القَومِ: أَهِيَ لَيْلَةُ القَدْرِ؟

فقال: «لاَ، أَلَمْ تَرَ إلى العُمَّالِ يَعْمَلُوْنَ فإذا فَرَغُوْا مِنْ أَعْمَالِهم، وُفُّوْا أُجُورَهم»[1].

كفارة الذنوب

عَنْ سَيِّدِنَا أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله تعالى عنه: أَنَّ رَسُولَ الله صلّى الله تعالى عليه وسلّم كَانَ يَقُولُ: «اَلصَّلَوَاتُ


 



[1] "شعب الإيمان"، ٣/٣٠٣، ٣٦٠٣.




إنتقل إلى

عدد الصفحات

40