عنوان الكتاب: أحكام الصيام

 

وفي تفسير الماوردي: أن اليهود كان عليهم صيام ثلاثة أيام من كل يوم عاشوراء، وثلاثة أيام من كل شهر، وأن النصارى كان الله فرض عليهم صيام ثلاثين يوماً كما فرض علينا[1].

الغاية من الصوم

في تفسير صراط الجنان في تفسير قوله تعالى ﴿ لَعَلَّكُمۡ تَتَّقُونَ ﴾ من يمارس الصوم ويمنع نفسه عن الاكل والشرب وسائر اللذات المادية التي أباحها الله تعالى، يتدرب على اتقاء المحرمات واجتنابها وتتربى نفسه وارادته على الامتناع عن المعاصي والذنوب، لان من يستجيب لامر الله ويمتنع عن شهوات النفس المباحة كالأكل والشرب وغيره ويطيع الله في الكف عن ذلك فانه سوف


 



[1] "تفسير الماوردي" ١/٢٣٦، ملتقطاً.




إنتقل إلى

عدد الصفحات

31